Home / أحدث الأخبار / لاجئ سوري يرمى أطفاله من نافذة مبنى نكاية بزوجته
لاجئ سوري يرمى أطفاله من نافذة
الصورة للشرطة الألمانية في سيارة فارهة BMW

لاجئ سوري يرمى أطفاله من نافذة مبنى نكاية بزوجته

فيما عرف بحادثة لاجئ سوري يرمى أطفاله من نافذة مبنى في ألمانيا تأتي القصة والحكاية كأي قصة تبدأ بمشكلة بسيطة وتنتهي بكارثة (معظم النار من مستصغر الشرر) حيث قام رجل سورى يبلغ من العمر 36 سنه بالقاء ابنه البالغ من العمر 5 سنوات من شباك مركز للاجئين فى بلدة لومار قرب مدينة بون الألمانية ،ومن بعده أخته البالغة من العمر 7 سنوات ، ثم أخيراً طفله الصغير البالغ من العمر سنه واحده ،وذلك لتمرد الزوجة عليه ورفضها القيام بالواجبات التى كانت تقوم بها فى وطنهما .

الطفل البالغ من العمر 5 سنوات وأخته أصيبوا بكسور فى مناطق مختلفة فى الجسم وكسور فى الجمجمة ،أما الطفل الصغير فقد وقع فوق أخيه ولم يصب الا بكدمات فى جسمه وذلك وفقاً للتقارير الطبية التى شخصت حالتهم.

فدائما ما تقع مشادات بين الزوج وزوجته التى أدت الى اضطراب العلاقة الزوجية بينهم فلم تعد الزوجة ترغب فى عمل واجباتها التى كانت عليها فى وطنها ،ولا تريد الخضوع لكلامه ،وفى بعض المشادات الكلامية قام الرجل بضرب زوجته فى يناير الماضى ،وتسبب ضربه لها فى اصابتها ببعض الجروح ،وقد تم القاء القبض عليه وتم منعه من دخول منزله لمدة 10 أيام حتى سمحت له الزوجه بالدخول.

وقد اعترف الأب بفعلته ،وبدأت محاكمته ، وقد جاء اللاجىء السورى هذا الى المانيا عن طريق تركيا ومنها الى فرنسا ، ثم الى بلغاريا ،ليستقر مع عائلته عام 2014 ،وعلى اثر هذه الحادثة تم أخذه الى المحكمة لمقاضاته على هذا الفعل تجاه أولاده،واتهامه بالشروع فى القتل ،والايذاء البدنى الشديد.

اقرأ أيضا:

About Abd Allah

كاتب صحفي وصانع تقارير وتحقيقات في جريدة عربي تريندز الإلكترونية وقد عمل لجهات مستقلة أخرى ذات قيمة في عالم الصحافة العربية

Check Also

أم تعذب ابنتها

بالفيديو: أبشع جريمة تعذيب بالشرقية..أم تعذب ابنتها من زوجها الأول!

فى جريمة تجردت منها “أم” من الانسانية والرحمة ،حيث قامت سماح البالغة من العمر 30 …

Leave a Reply