Home / إخلاء مسئولية

إخلاء مسئولية

الرأي مساحة حرة لكل التوجهات والأطياف، وتعرف جريدة “عربي تريندز” الإلكترونية أن من بين كتابها من هم أصحاب مواقف سياسية وحزبية وأيديولوجية، لكنها لا تتوقع أن يستخدم كتاب “عربي تريندز” المساحة المخصصة لهم في:

  • الدعاية لتيار فكري أو سياسي معين ضد تيار فكري أو سياسي، أو في مساجلات شخصية أو الحديث عن أمور خاصة يكون الأوفق لها أن تكون في منتديات التواصل الاجتماعي، وليس في صحيفة عامة، ويلتزم فريق تحرير الرأي في “عربي تريندز” بنشر الأعمدة والمقالات التي لا تنتهك أيا من المعايير التالية:
    • عدم التعرض لحرمة الحياة الخاصة والكرامة الإنسانية لأى شخص.
    • عدم تجريح أو إهانة أو سب أوقذف لأي شخص.
    • لا تحمل تمييزا أو احتقارا لأى من فئات أو شرائح المجتمع.
    • تتهم أي شخص طبيعي أو اعتباري بدون سند قانوني أو قضائي.
    • الانحياز إلى الدعوات العنصرية أو المتعصبة أو المنطوية على امتهان الأديان أو الدعوة إلى كراهيتها.
    • تبني أي مواقف أو ذكر أي معلومات أو آراء تنال من الأمن القومي لمصر أو تهدد سلامتها كدولة وكمجتمع.

إخلاء مسئولية

تخلي “عربي تريندز” مسئوليتها تجاه الزوار في حال لم يتناسب أي خبر مع أيدولوجيتهم أو ميولهم الحزبية أو السياسية أو الدينية حيث نتعهد دائما بنقل الخبر كما هو لا نفرض وجهات نظر ولا نساهم في تضليل القارئ ولا نعيد توجيه ميول زوار الموقع.

حقوق الطبع والنشر

تعلن ” عربي تريندز ” أن جميع الصور المتعلقة بالأخبار تم وضع حقوق ناشريها أو ملتقطيها حفاظا على حقوق الطبع والنشر وأننا لا ننوي أن ننسب فضل ليس لنا ولا ننتهك حقوق الطبع والنشر, وقد نستخدم صور تم تصنيفها بأنها قابلة لإعادة الإستخدام دون قيد أو شرط.

جميع الأخبار في موقع جريدة “عربي تريندز” هي أخبار حقيقية تم نقلها أو التصرف في نقلها من مصدرها بما لا يخل بالمحتوى والرسالة الموجهة من أصحاب الخبر, وقد تجد أخبار أو فقرات تم نسخها من مصادرها ونتعهد بأن تكتب “عربي تريندز” دائما مصدر النقل أو الإقتباس في بعض الفقرات, حيث أن ” عربي تريندز ” لا تنوي إساءة التصرف فيما يخص حقوق الطبع والنشر وسوف نلتزم بالحيادية في النقل وإلتزام الأدب والمعايير الأخلاقية.

الترجمة

تعترف “عربي تريندز” أنها قد تقوم بترجمة مقالات من مواقع غير عربية أو أخبار ولكن تلتزم ” عربي تريندز ” بوضع حقوق النشر أسفل المقال أو الخبر بذكر أنه مترجم من المصدر.