Home / شروط الإستخدام

شروط الإستخدام

تعتز جريدة “عربي تريندز” الإلكترونية وتفخر بزوارها ونرجو الإطلاع على هذه الشروط بتمعن, فإن تصفحك للموقع يعني موافقتك على هذه الشروط وجميع سياسات الموقع.

تعريفات:

“الزائر” .. هو أنت / أنتي .

“عربي تريندز” .. هو هذا الموقع .

عام:

تصفح “الزائر” لهذا الموقع الإلكتروني يعني موافقة تامة على شروط الإستخدام وسياسات الخصوصية, فإن كنت لا تقبلها كلها أو بعضها فلا يجوز لك تصفح الموقع.

تحتفظ “عربي تريندز” بحق تغيير الشروط وقت ما يترائى لها وفي أي وقت تعتزم ذلك بدون أي اشعار مسبق وبالصيغة التي تراها.

الخدمات :

لا تضمن “عربي تريندز” ضمان استمرار الخدمات بشكل كامل فقد يحدث إنقطاع خارج عن إرادتنا أو خلل في الخوادم التي من خلالها يتصفح “الزائر” الموقع الإلكتروني.

المواد المنشورة :

لا يجوز لك نسخ المواد المنشورة لأي غرض تجاري إلا بإذن مسبق من “عربي تريندز” أو من خلال قنوات RSS المتاحة فقط.

الأخبار المنشورة هي أخبار حقيقة تم نقله أو نقلها بتصرف بما لا يضر بمحتواها أو رسالتها من المصدر بما يخول لنا ذلك ودون التعدي على حقوق الطبع والنشر.

المعلومات الصحية والطبية المنشور لا تعتبر بديلا عن استشارة الطبيب والهدف الوحيد منها هو توفير المعلومة من خلال نشر المعرفة وليس لتحل محل الطبيب وأن تقر بأنك وحدك تتحمل مسئولية إستخدامك السئ لهذه النقطة بالتحديد.

التعليقات:

تستخدم جريدة “عربي تريندز” الإلكتروني إضافة برمجية مجانية مقدمة من فيسبوك Facebook لنشر تعليقات المستخدمين أو الزوار أسفل المادة المنشورة باستخدام حسابات فيسبوك وهي مستضافة على سيرفراتهم.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الجريدة ولا نمتلك أدنى تصرف فيها ولا نستطيع أن نتصل بأصحابها ولا أن نعرضهم للمساءلة القانونية.

اذا واجهتك أي تعليقات مزعجة أو تعرضت لأذى في التعليقات فعليك استخدام زر التبليغ بجانب كل تعليق لإبلاغ إدارة فيسبوك بأن هذا التعليق غير لائق.

المعلومات التجارية:

الجريدة غير مسئولة عن محتوى الإعلانات التي تنشر من خلال الطرق الثالث الا ما يخوله لنا فقط البائع في أن نتحكم في إتاحة أقسام وحظر الأخرى من الظهور على موقعنا. لذلك فإن جميع المحتويات الترويجية بداخل الإعلانات هي فقط من مسئولية المعلنين وليس “عربي تريندز”.

 

راجع سياسة الخصوصية من هنا لإكتمال الصورة, كما يمكنك مراجعة إخلاء المسئولية أو بروتوكل القارئ من هنا أيضا .